من نحن

الإسعاف الوطني

خدمات إسعاف الطوارئ على الخطوط الأمامية

بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتحت إشراف ومتابعة الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تم تكليف الإسعاف الوطني في عام 2014 بتقديم خدمة إسعاف الطوارئ على الخطوط الأمامية للجمهور في المناطق الشمالية ووفق أعلى المعايير وأفضل الممارسات العالمية.

ومن خلال أسطول حديث من مركبات الإسعاف المتطورة وفريق طبي مؤهل، يوفر الإسعاف الوطني خدمات الرعاية الطبية الطارئة على مدار الساعة في مرحلة ما قبل المستشفى في جميع أنحاء إمارات الشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة، والفجيرة. كما تُقدّم الخدمة ضمن بروتوكولات موحدة ومعتمدة ووفق أفضل الممارسات القائمة على الأدلة والتي تضمن معايير رعاية دولية ثابتة. وتنتشرالفرق ومركبات الإسعاف في 60 موقعا مختلفا في الإمارات الخمس لتوفير الاستجابة الفورية والدعم المناسب في مواقع الحوادث، والنقل إلى أقسام الطوارئ بالمستشفيات في حالات المرض والتعرض للإصابات والحوادث والأزمات الصحية العامة. ويتم استقبال بلاغات الطوارئ مباشرة من الجمهور على رقم طوارئ الإسعاف 998 ومن خلال التطبيق الذكي NA 998 أو من خلال غرف عمليات الشرطة والدفاع المدني.

تعمل طواقم الإسعاف الوطني بالتنسيق مع الشرطة والدفاع المدني للاستجابة بشكل مشترك للحرائق وحوادث السيارات والحوادث متعددة الإصابات وحالات الطوارئ الأخرى. كما يقدم الإسعاف الوطني خدمات إسعاف جوي باستخدام الطائرات العمودية بالتعاون مع إدارة الإسناد الأمني لجناح الجو في وزارة الداخلية وذلك للوصول إلى المرضى والمصابين في المناطق النائية أو مواقع الحوادث المرورية التي تتطلب النقل السريع إلى المستشفيات المختصة.

ويلتزم الإسعاف الوطني بتقديم رعاية طوارئ عالية الجودة تركز على القيم الأساسية لإنقاذ الأرواح والحفاظ على صحة المجتمع. ولتحقيق ذلك يواصل الإسعاف الوطني إجراء عمليات تدقيق وتقييم منتظمة لكافة خدماته بما في ذلك رعاية المرضى في كل مرحلة بداية من لحظة استلام البلاغات والاستجابة لها وحتى إيصال المرضى للمستشفى بأسرع وقت. كما يقوم بتنفيذ عمليات مراجعة الأداء والتطوير المستمر لضمان تحسين نتائج المرضى وتلبية الاحتياجات المتزايدة للمجتمع.

الخدمات

  • الاستجابة الطارئة
    (المرض والإصابات والحوادث)
  • الكوارث والحوادث متعددة الإصابات والأزمات
  •  النقل الطبي لحالات كوفيد-19 ودعم وزارة الصحة ووقاية المجتمع
  •  التعليم والتدريب الطبي والتوعية المجتمعية

الممكنات

2014 انطلاق الخدمة
998 رقم طوارئ الإسعاف
NA998 تطبيق إسعاف الطوارئ الذكي
مراكز عمليات متخصصة مرتبطة إلكترونيا بنظام إدارة البلاغات الذكية ICCC
60 مركبة إسعاف + 30% احتياطي
12 مركبة مستجيب أول
4 مركبات استجابة للحوادث المتطورة
خدمات إسعاف جوي بالتعاون مع جناح جو وزارة الداخلية
480+ موظف في الكادر الإسعافي
فريق مؤهل من المسعفين الأساسيين والمتقدمين والأطباء
40+ مأمور عمليات طبية
35+ مدير وموظف دعم

الاستجابة الاتحادية والوطنية لحالات الطوارئ

يعمل الإسعاف الوطني بالشراكة مع مقدمي خدمات الطوارئ الآخرين في الدولة على تقديم الدعم وتأمين سلامة الجمهور أثناء الحوادث متعددة الإصابات وفي أوقات الأزمات والكوارث.

ويتمثل دور الإسعاف الوطني أثناء الاستجابة الاتحادية والوطنية لحالات الطوارئ في التنسيق الوثيق مع الشركاء وتقديم الدعم الفوري بتوفير ونشر الأعداد المطلوبة من مركبات  الإسعاف وطواقمها المؤهلة لتقديم مستوياتٍ عالية من الرعاية للمرضى والمصابين ونقلهم إلى المستشفيات لتلقي مزيد من العلاج عند الحاجة.

وفي إطار خطط الاستجابة الوطنية يشارك الإسعاف الوطني بانتظام جنباً إلى جنب مع مختلف الشركاء من مقدمي خدمات الطوارئ، بالتدريباتٍ على الحوادث متعددة الإصابات التي تقام في أنحاءٍ مختلفة من المناطق الشمالية. وتتولى قيادة هذه التدريبات وتنفيذها الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث ووزارة الداخلية بهدف رفع مستوى الجاهزية على المستوى الوطني وتعزيز قدرات الاستجابة المشتركة.

والإسعاف الوطني هو عضو رئيسي في لجنة الاستجابة الوطنية التابعة للهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، وعضو في فرق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث واللجان التنفيذية التابعة للهيئة في المناطق الشمالية.

998 خدمات إسعاف الطوارئ على الخطوط الأمامية في المناطق الشمالية

6,33,202

عدد البلاغات المستلمة

3,51,761

عدد المرضى الذين تم إسعافهم

2,28,516

عدد المرضى المنقولين إلى المستشفيات

الأرقام منذ بدء عملياتنا

آخر تحديث: أكتوبر 2021